الطلب

تجد على هذه الصفحات معلومات عن طلب اللجوء في فنلندا

“في فنلندا يقوم الرجل أيضاً بتغيير الحفاظات”

“القانون الفنلندي جيد، للنساء على وجه الخصوص”، هذا ما تقوله امرأة قادمة من العراق تسكن في فنلندا.

“في فنلندا بإمكان المرأة القيام بنفس الأشياء وبحرية كالرجال أيضاً: أن تدرس وتعمل وتمارس ما تريده في أي مكان وزمان تريده”، هذا ما أضافته.

“من وجهة نظر الرجال المهاجرين أنه من الغريب أن تذهب النساء المهاجرات في المسبح للسباحة مع الآخرين، ولكن هذا ما هو عليه الحال هنا.”

في فنلندا ارتداء المرأة للملابس بشكل يكشف عن جسدها، لا يمنح الرجل الإذن بالاقتراب منها.

“في فنلندا ترتدي النساء الملابس كما يردن. لا يتوجب التفكير في أي شيء سيء أو جنسي بشأن الملابس الكاشفة عن الجسد. فهذا أمر طبيعي جداً في فنلندا، ويتوجب مجرد التعود على ذلك”، هذا ما ينوه إليه الرجل القادم من أفغانستان الذي يسكن في فنلندا منذ أكثر من عشر سنوات.

“التكافؤ والمساواة مؤمنة”

قالت المرأة من أصل عراقي بأن فنلندا مكان جيد للنساء كي يأتين إليه، ولكن ليس من الضروري أن يكون الوضع كذلك بالنسبة للرجال. الثقافة مختلفة مقارنة مع العديد من دول الشرق الأوسط أو أفريقيا.

“في فنلندا التكافؤ والمساواة بين الجنسين مدونة في الميثاق الوطني. إذا تعرضت المرأة للعنف من زوجها أو قام باغتصابها، فإنه سوف ترفع ضده دعوة قضائية أو تفرض عليه الغرامة أو يُحكم عليه بالسجن”، هذا ما قالته واستمرت في القول:
“هذا غير موجود في العديد من الدول، والعديد من المهاجرين يعتقدون بأنه من الممكن أن يتصرفوا هنا كما كانوا يتصرفون في بلدهم. لا، في فنلندا سوف يلاحقهم القضاء”.

لقد أعجبتها ورشات العمل الخاصة بالتوطين للمهاجرين. إحدى المواضيع الأكثر أهمية هي التكافؤ والمساواة بين الجنسين. أولئك الرجال الراغبين في البقاء وتعلم الطريقة الفنلندية في التفكير سوف يستمعون للكلام.

“لقد تحدثنا عن الأمر باللغة العربية. بعض الرجال غادر، لأنهم لم يرغبوا بالاستماع إلى المرأة وهي تتحدث عن التكافؤ والمساواة. لقد رجعوا إلى بلدهم أو غادروا إلى دول أخرى.”

من وجهة نظرها أنه يتوجب على الشخص أن يقبل بالطريقة الفنلندية في التفكير بشأن المساواة، إذا أراد أن يعيش في فنلندا.

نقوم بالأعمال المنزلية معاً

فعالية المجتمع الفنلندي وثراؤه المادي مبني على أن الرجل والمرأة يعملان ويحصلان على النقود للعائلة معاً. لذلك فإنهما يتقاسمان الأعمال المنزلية معاً.

“في فنلندا الرجل ملزم بإعداد طعامه الخاص به. يتوجب على الرجل في فنلندا أيضاً القيام بالتنظيف والتسوق”. هذا ما قاله الرجل من أصل صومالي.

“من الممكن أن يشعر الرجال بأن أدوارهم تتغير في فنلندا. يعتقد الرجال بأن شأنهم سوف يتدني، لأنهم لا يستطيعون فرض الأوامر بشأن كل شيء كما هو عليه الحال في البيت. ولكن في فنلندا النساء لسن أعلى شأناً من الرجل، وإنما هم متساوون”، هذا ما أوضحته المرأة من أصل عراقي.

كما أن الرجال يرعون الأطفال في فنلندا. غالباً ما يستمتع بذلك كل من الأب والطفل.

“نقوم بإعداد الطعام ونأكل ونغير حفاظات الطفل ونعتني بالأمر، أي أننا نقوم بالأعمال الشاقة بدون أجر! في الصومال هذا عمل المرأة، حيث أن الرجل لا يقوم بذلك حتى من باب الخطأ”. هذا ما قاله الرجل من أصل صومالي وهو يبتسم.

العائلة الدخل المعيشي العمل الدراسة
facebook twitter mail